علاج التهاب المثانة

يساعد في التخلص من الألم المُصاحب لالتهاب المثانة

  • عمل كمادات دافئة في الجزء السفلي من البطن.

  • الإكثار من شرب السوائل، لكن مع تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين والعصائر الحمضية.

  • الجلوس في ماء دافئ لمدة 15-20 دقيقة.

علاج التهاب المثانة البكتيري يكون عن طريق المضادات الحيوية، أما التهاب المثانة الغير بكتيري فيعتمد العلاج على سبب الإصابة.



علاج التهاب المثانة البكتيري:

  • تستخدم أدوية المضادات الحيوية لعلاج التهاب المثانة البكتيري. ويعتمد نوع المضاد الحيوي المستخدم ومدة العلاج على نوع البكتيريا التي ظهرت في تحليل البول.

  • عادة تتحسن الأعراض خلال الأيام الأولى من بدء العلاج الذي يستمر 3-10 أيام تبعا لشدة العدوى.

  • في حالات الالتهابات المتكررة للمثانة أو المسالك البولية يتم أخذ المضادات الحيوية لمدة أطول.

علاج التهاب المثانة الغير البكتيري:

  • في حالات التهاب المثانة الخلالي لا يوجد علاج محدد حيث أن سبب الإصابة بالالتهاب يكون غير معروف. ويستخدم العلاج للتخلص من أعراض الالتهاب.

  • في حالات الحساسية المفرطة من بعض المنتجات الكيميائية مثل الصابون يتم تجنب استخدام تلك المنتجات للتخلص من أعراض التهاب المثانة والوقاية من تكرار الإصابة.

  • في حالات التهاب المثانة الناتجة عن العلاج الكيميائي أو الإشعاعي تستخدم الأدوية المُسكنة للألم بالإضافة إلى الإكثار من شرب السوائل للتخلص من أي مواد مهيجة للمثانة. وأغلب الحالات يختفي الالتهاب تلقائيا بعد انتهاء العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.


Updated: 25-12-2016




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى