تضيق الشريان الكلوي

Renal Artery Stenosis

 تضيق الشريان الكلوي
عرف المتخصصون منذ فترة طويلة أن تضيق الشريان الكلوي هو سبب رئيسي لارتفاع ضغط الدم الوعائي الكلوي renovascular hypertension, وهو أيضا سبب هام معروف للقصور الكلوي المزمن, والمرحلة النهائية من المرض الكلوي, وعند المسنين يكون تصلب الشرايين هو أكثر الأسباب شيوعا التي ينشأ عنها تضيق الشريان الكلوي, ومع زيادة تضيق الشريان الكلوي يقل تدفق الدم إلى الكلى ويسبب قصور في بنية الكلى ووظيفتها, ومع انتشار حدوث تضيق الشريان الكلوي مع التقدم بالعمر, وأيضا مع انتشار اعتلال الكلى بسبب نقص تدفق الدم, فإن الأطباء الذين يتعاملون مع هذه الحالات يحتاجون إلى وسائل تشخيصية غير جائرة, ومعايير علاجية مؤثرة لحل هذه المشكلات بنجاح.


تولد المرض

صورة توضح الفرق بين شكل الشريان الطبيعي و شريان به تضيق بسبب تكون لويحة عصيدية

  • عند المرضى بتصلب الشرايين يكون سبب حدوث إصابة لبطانة الشرايين في البداية غير واضح, ومع ذلك فإن زيادة الكوليستيرول والدهون الثلاثية بالدم, وارتفاع ضغط الدم, والتدخين, ومرض السكر, والعدوى الفيروسية, وزيادة مستوى الهوموسيستايين هي عوامل قد تشارك في إحداث الإصابة لبطانة الشرايين في البداية, وعند حدوث هذه الإصابة ببطانة الشرايين تزداد نفاذية البطانة للبروتين الشحمي منخفض الكثافة, ويزيد التغير ببطانة الشرايين والعضلات الملساء, كما تزيد البلاعم ببطانة الشريان intimal macrophages, وعندما تزيد البلاعم عن مستوى حرج معين تبدأ اللويحة العصيدية atheroma في التكون.

  • تدفق الدم للكلى يسبب 3–5 أضعاف إرواء الدم للأعضاء الأخرى, حيث يسبب الترشيح من الشعيرات بالكبيبات glomerular capillary filtration, وكلا من الضغط الهيدروستاتيكي بالشعيرات, وتدفق الدم بالكلى يكون لهما أهمية في تحديد معدل الترشيح الكبيبي.

  • المرضى بتضييق الشريان الكلوي بسبب نقص التروية المزمن - الناتج عن إعاقة تدفق الدم – تحدث عندهم تغيرات بالكلى للتكيف, وهذه التغيرات تكون واضحة بنسيج الأنابيب البولية, كما تشمل هذه التغيرات حدوث ضمور بالكلية, مع نقص حجم الأنابيب, وبقع من الالتهاب والتليف, وتصلب بالأنابيب, وضمور بالشعيرات بالكبيبات, وزيادة سمك محفظة بومان Bowman capsule, وزيادة بسمك الأوعية الدموية داخل الكلى, وعند مرضى تضيق الشريان الكلوي يكون معدل الترشيح الكبيبي معتمد على الأنجيوتنسين 2 angiotensin II ومواد أخرى, وهذه المواد تحفظ التنظيم التلقائي بين الشرايين الواردة والصادرة, وهذه الشرايين قد تفشل في حفظ معدل الترشيح الكبيبي عندما ينخفض معدل الترشيح الكبيبي عن 70–85 مم زئبق, والقصور الهام بوظائف التنظيم التلقائي, والذي يؤدي إلى نقص معدل الترشيح الكبيبي لا يكون ملحوظ إلا حين يصل التضيق بتجويف الشريان إلى أكثر من 50%.

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites