الالتهاب الرئوي Pneumonia

بقلم د. جمال عبدالله باصهي


أنواع الالتهاب الرئوي
يتم تقسيم الالتهاب الرئوي حسب عده أنماط منها:

  • أنواع الالتهاب الرئوي حسب نوع الجرثومة وينقسم إلى:

    1. الالتهاب الرئوي البكتيري bactrial pneumonia

      وهو اكثر أنواع الالتهاب الرئوي شيوعا وينقسم إلى نوعين:

      • تقليدي typical وتسببه بكتيريا مثل النيموكوكس ، ستافيلوكوكسي ، هيموفيلس انفونزا ، إي كولاي أو والسيدوموناس

      • غير تقليدي atypical وتسببه بكتيريا مايكوبلازما نبمونيا

    2. الالتهاب الرئوي الفيروسي viral pneumonia

      ويزاد ظهوره عند الأطفال وسببه الفيروسات وهناك أنواع من الالتهابات الرئوية الفيروسية التي تكون شديدة الانتشار والأكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي اللانمطي "سارس"

    3. الالتهاب الرئوي الفطري fungal pneumonia
      وهو نادر الحدوث وقد يظهر عند المرضي الضعيفي أو العديمي المناعة مثل مرضي الإيدز

  • الالتهاب الرئوي حسب مكان وجود الالتهاب وينقسم إلي:

    1. الالتهاب الرئوي المقطعي أو الموضعي lobar pneumonia
      وفيه يكون الالتهاب موجود في النسيج الرئوي لجزء محدد من الرئة

    2. الالتهاب الرئوي الشعبي broncho pneumonia
      وهو شائع الحدوث عند الأطفال وكبار السن وفيه يكون الالتهاب منتشرا في الشعب الهوائية الصغيرة التي تتشعب منها الحويصلات الهوائية

  • الالتهاب الرئوي حسب – مصدر الإصابة وينقسم إلى:

    1. الالتهاب الرئوي الناتج من العدوى داخل المستشفيات وهو اكثر الالتهابات صعوبة من حيث القابلية للعلاج بالمضادات الحيوية وذلك لان الجراثيم تكون عادة لديها مقاومة ضد هذه المضادات ، ويصيب هذا النوع من الالتهابات عادة العاملين بالمستشفيات كالأطباء والممرضين وعمال النظافة وغيرهم ، أو بعض الزائرين وخاصة لقسم الأمراض الصدرية .

    2. الالتهاب الرئوي الناتج من البيئة الخارجية وهو النوع الشائع ويصيب عامه الناس وعادة ما يكون سهل وسريع العلاج بإذن الله تعالى .

الأعراض والعلامات

تتمثل أعراض وعلامات الالتهاب الرئوي في الآتي:

  1. ارتفاع درجة الحرارة: وقد يكون ظهور وارتفاع مفاجئ وقد يكون تدريجيا

  2. صعوبة التنفس: وتشمل إما في زيادة عدد مرات التنفس عن المعدل الطبيعي ( 14-16/دقيقة ) أو شعور المريض بصعوبة أو ثقل في صدره

  3. السعال: وقد يكون جافا أو رطبا وقد لا يكون موجودا ضمن الأعراض . وعندما يكون السعال رطبا يكون عاده نوع البلغم (البصاق) أصفرا أو مائل للاخضرار

  4. ألم في الصدر قد يزداد مع أخذ المريض لشهيق عميق

  5. أعراض أخرى مثل القيء والشعور بالبرودة

الفحص السريري للمريض
عند فحص المريض سريريا نجد الآتي:

  1. ارتفاع درجة الحرارة

  2. زيادة التنفس ويتضح ذلك بمشاهدة حركة اطرف الأنف وحركة الصدر

  3. زيادة عدد مرات التنفس

  4. زيادة نبض القلب

  5. عند سماع الصدر بالسماعة الطبية نلاحظ نقصان في صوت الهواء الداخل إلى الجزء الملتهب من الرئة وأحيانا يسمع صوت يشبه مرور الهواء علي الماء وهذا سببه الإفرازات الناتجة عن الالتهاب والذي قد يكون صديدا .

تشخيص الالتهاب الرئوي

يتم تشخيص الالتهاب الرئوي بأخذ تاريخ المرض والفحص السريري للمريض إلا أن الفحص المؤكد للتشخيص هو تصوير الصدر بأشعة اكس حيث يثبت وجود ومكان الالتهاب ونوعه إن كان التهاب رئوي مقطعي أو التهاب رئوي شعبي


الفحص الزراعي للبلغم (البصاق)
رغم انه يتم البدء سريعا بإعطاء المريض مضادات حيوية إلا انه قد يكون ضروريا عمل فحص مزرعي للبصاق لتحديد نوع الجرثومة والمضاد الحيوي المناسب لها و يكون لهذا الفحص أهميه في حالة الالتهاب الرئوي الناتج عن عدوى المستشفيات

علاج الالتهاب الرئوي
يتم معالجة الالتهاب الرئوي بإعطاء المريض مضادات حيوية سواء عبر الفم أو عبر الوريد حسب حالة المريض وشدة الالتهاب  بالإضافة إلى أدوية أخرى لتقليل الأعراض وحسب حالته .

الوقاية من الالتهاب الرئوي

رغم أن الالتهاب الرئوي قد يصيب أي شخص إلا أن فرص الإصابة تزاد عند الأشخاص المدخنين وضعيفي المناعة وفي حالة سوء التغذية وعند ملازمة مرضي الصدر لذلك فان ترك التدخين والاهتمام بصحة الجسم وغذائه و ممارسة الرياضة وعدم التعرض لمرض الصدر وخاصة الأطفال يقي إن شاء الله تعالى من الإصابة بالعدوى .

الصفحة التالية

البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق


Updated: 29/08/2017