السكتة الدماغية بسبب انصمام قلبي المنشأ -2

تولد المرض

تتحرك الصمة مع تيار الدم لتسبب سدد بأحد شرايين المخ

  • تشمل آلية حدوث انصمام قلبي المنشأ انسداد شريان بالمخ بأنقاض debris قلبية المنشأ.

  • قد تكون الصمات مكونة من تجمع لصفيحات دموية أو خثرة دموية أو كولسترول أو كالسيوم أو ميكروبات.

  • غالبية الصمات تكون مكونة من تجمع لصفيحات دموية.

  • لا يوجد آلية تكون مسئولة وحدها عن تكوين صمات قلبية, و كل مصدر لتكون الصمات يوضع بالاعتبار على حده وذلك حيث يحدد المرض التحتي طريقة تولد المرض والتاريخ المرضي.

  • الصمات الناتجة عن شذوذات بالأذينين أو البطينين (مثل الرجفان الأذيني أو احتشاء عضلة القلب) تتولد أساسا بسبب الركود, بينما تكون الصمات الناتجة عن شمول الصمامات ناتجة عن شذوذات بطانية endothelial abnormalities والتصاق لمواد (مثل الصفيحات الدموية أو الميكروبات) بالحواف الحرة للصمامات.

  • تختلف طبيعة الصمات حسب مصدرها (مثل الجسيمات المتكلسة من الصمامات المتكلسة, أو خلايا ورم من الأورام المخاطية الأذينية) ويوضع ذلك في الاعتبار أثناء اختيار العلاج.
    السكتة الدماغية بسبب انصمام قلبي المنشأ

  • الصمات قلبية المنشأ تسير مع تيار الدم إلى كافة أنحاء الجسم, ولكن أكثر من 80% من حالات الإنصمام التي يتم تشخيصها - أو يظهر لها أعراض - تكون بالمخ, كما أن نحو 80% من حالات الإنصمام بالمخ تكون بالدورة الدموية الأمامية (المنطقة التي يغذيها الشريان السباتي) بينما يكون نحو 20% من حالات انصمام المخ بمنطقة تدفق الدم الفقري القاعدي vertebrobasilar distribution.

  • بمجرد وصول الصمات إلى الدورة الدموية للمخ فإنها تسبب انسداد بالشرايين الصغيرة المغذية لأنسجة المخ مما يسبب حدوث احتشاء نتيجة نقص تروية العصبونات (الخلايا العصبية) والأوعية الدموية بمنطقة الاحتشاء.
    السكتة الدماغية بسبب انصمام قلبي المنشأ

  • على النقيض من الجلطات تكون الصمات فضفاضة الالتصاق بجدار الأوعية الدموية, ولذلك يشيع تحركها وهجرتها نحو الجانب القصي من الوعاء الدموي, وعند عودة تدفق الدم بالجزء من الشرايين الصغيرة والشعيرات الدموية يحدث تسريب الدم إلى المنطقة حول الاحتشاء من خلال الجدار التالف مسبقا - نتيجة الانسداد قبل هجرة الصمة – ويفسر ذلك شيوع الارتباط بين وجود صمة قلبية المنشأ و حدوث احتشاء نزفي hemorrhagic infarction أكثر مما يحدث نتيجة الأسباب الأخرى للسكتات الدماغية الإقفارية.

  • عند الغالبية العظمى من المرضى الذين يحدث لهم احتشاء نزفي لا تسبب التغيرات النزفية زيادة الحالة سوءا وذلك لأن النزف يشمل الأنسجة الناخرة.

  • السكتات الدماغية الناتجة عن صمات قلبية المنشأ ليست حالة مرضية واحدة لها تاريخ مرضي واحد, ولكن العديد من أنواع الاضطرابات المختلفة بالقلب تؤدي إلى حدوث سكتات دماغية قلبية المنشأ لكل منها سمات سريرية مميزة ومخاطر تتعلق بتكرار حدوثها وأيضا العلاج الأمثل لها.

 

انتشار المرض

  • نحو 20% من السكتات الدماغية الإقفارية هي ناتجة عن صمات قلبية المنشأ.

  • تشير التقديرات إلى حدوث نحو 146,000 حالة كل عام.

  • في الولايات المتحدة يمثل الرجفان الأذيني أكثر أسباب السكتات الدماغية الناتجة عن صمات قلبية المنشأ كما يمثل الرجفان الأذيني أيضا سبب رئيسي لحدوث السكتات الدماغية عند المسنين.

  • في جميع أنحاء العالم يقد انتشار حدوث السكتات الدماغية الناتجة عن صمات قلبية المنشأ بنسبة 12–31% من مجموع السكتات الدماغية الإقفارية, ويرتبط اختلاف نسبة حدوث المرض بالمعايير المطبقة لتعريف المرض ومدى تقييمه.

  • لم يثبت وجود تباين جغرافي لانتشار المرض, ويرجح أن يكون انتشار المرض متماثل في جميع أنحاء العالم في الفئات العمرية المتماثلة.

  • يزداد خطر التعرض للمرض مع التقدم بالعمر, وذلك بسبب زيادة فرص حدوث الرجفان الأذيني عند المسنين.

  • توجد زيادة بنسبة الإصابة بالمرض بين النساء عن نسبة الإصابة بين الرجال.

  • نسبة الإصابة بين السود هي أقل من نسبة الإصابة بين البيض وذلك بسبب وجود نسبة إصابات أكثر بين البيض بالرجفان الأذيني.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك