مرض بك Pick Disease

 توضح الصورة عدم قدرة المريض على عمل خطوط مثل التي يجريها الطبيب
مرض بك هو اضطراب بالمخ يسبب هبوط وتدهور بطيء بالقدرات العقلية, وهو يتلف بالتدريج خلايا المخ ويفسد وظيفتها, ويسبب اضطراب بعمليات الإدراك, مثل الاستنتاج, وحل المشكلات, والذاكرة, ويؤثر هذا المرض في الغالب على قدرة الشخص في استخدام وفهم الكلمات المنطوقة, والمكتوبة, وحتى لغة الإشارة, وهو أيضا يؤثر على الشخصية, والانفعالات, والسلوك الاجتماعي, وعندما يكون الانحدار بالقدرات العقلية شديد إلى حد التداخل مع قدرة الشخص على تنفيذ النشاطات اليومية فإن ذلك يسمى الخرف dementia.
 مرض بك
ومرض بك تمت تسميته بعد أن وصف أرنولد بك Arnold Pick المرض لأول مرة سنة 1892, وفي الغالب تحدث مقارنة بين هذا المرض ومرض الزهايمر, ومع ذلك فإن مرض بك يختلف عن مرض الزهايمر في أشياء عديدة, أولها أن المرض لا يصيب كل المخ ولكن يصيب فقط الفصين الجبهي و الصدغي من المخ, وهو أحد الأمراض التي تصيب هذه المناطق من المخ وتسبب الخرف, وثانيها أن هذا المرض يتلف المخ بطرق عديدة, والتغيرات التي يحدثها بالمخ تكون متميزة, فكل من المرضين يتسببا في حدوث انكماش (ضمور) بالمخ, وموت للخلايا العصبية (العصبونات neurons), ولكن في مرض بك فإن العصبون يحتوي علي تجمعات بروتين غير طبيعية تسمي أجسام بك Pick bodies كما أن العصبونات تنتفخ وتتوقف وظيفتها, وهذه الاختلافات من الممكن أن تفسر الاختلاف في الأعراض بين كلا من المرضين, ففقدان الذاكرة الذي يحدث كأول علامة لمرض الزهايمر قد لا يحدث إلا في المراحل المتقدمة من مرض بك, كما أن الأشخاص المصابين بمرض بك قد يكون لديهم تغيرات بالمزاج, والسلوك, واستخدام اللغة والكلام (فقدان القدرة على الكلام aphasia), ومرض بك يحدث في سن مبكرة عن مرض الزهايمر ففي مرض بك تظهر الأعراض الأولى في العمر 40 – 60 سنة, وهو أيضا من الممكن أن يظهر عند البالغين في أي عمر.

 

ومرض بك يشبه مرض الزهايمر في عدة أشياء, فهو مرض متزايد progressive disease, ويعني ذلك أن الأعراض تزداد سوءا بالتدريج ولا تتحسن, وكلا من المرضين يكون مدمر ويسبب انحدار تدريجي للوظائف العقلية وإعاقة, وكلا من المرضين غير قابل للشفاء, والمعروف عن مرض بك هو أقل بكثير من المعروف عن مرض الزهايمر, ويرجع ذلك جزئيا إلى أن مرض بك هو أقل شيوعا بكثير عن مرض الزهايمر, وأيضا فإن أجسام بك, وانتفاخ العصبون يكون من الصعب تحديد وجودهم عند الأشخاص الأحياء, ولذلك فإن مرض بك من الممكن أن يمر دون تشخيص, أو بتشخيص خاطئ, وبعض الأشخاص المصابين بمرض بك يعتقد في بعض الأحيان أنهم مصابين بمرض الزهايمر, ويتغير ذلك بزيادة معرفة العاملين بالمهن الطبية عن مرض بك.

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 06-01-2013

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites