السكتة الدماغية الإقفارية - 2

الأسباب

السكتة الدماغية الإقفارية

  • تحدث السكتات الدماغية الإقفارية بسبب الحد من تدفق الدم أو توقفه كما يحدث عند تخثر الدم داخل أو خارج الجمجمة أو الانصمام أو النقص النسبي لانسياب الدم.

  • عند نقص تدفق الدم تتوقف الخلايا العصبية عن العمل ويبدأ حدوث نقص تروية لا رجعة فيه.

  • تشمل عوامل خطر حدوث سكتة دماغية إقفارية التقدم بالعمر ووجود تاريخ مرضي لحدوث صداع نصفي أو مرض الخلايا المنجلية أو خلل التنسج العضلي الليفي أو وجود عوامل وراثية أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكر أو أمراض القلب (الرجفان الأذيني وأمراض الصمامات وتضيق الصمام الميترالي والثقبة البيضاوية والتضخم الأذيني والبطيني) وكذلك زيادة كولسترول الدم والنوبات الإقفارية العابرة وتضيق الشريان السباتي وزيادة الهوموسستايين بالدم وإدمان الخمور والتدخين والبدانة والخمول البدني وتناول أقراص منع الحمل.

  • قد تحدث السكتة الدماغية الإقفارية نتيجة نقص تدفق الدم بالمخ بسبب زيادة لزوجة الدم كما يحدث في مرض الخلايا المنجلية والورم النقي المتعدد multiple myeloma وكثرة كريات الدم الحمر الحقيقية polycythemia vera ويوجد في هذه الحالات تلف بأعضاء أخرى بالجسم إلى جانب التلف بالمخ.

  • انسداد شريان كبير نتيجة انصمام مصدره الشريان السباتي الأصلي أو الشريان السباتي الباطن أو القلب.

  • تشكل السكتات الدماغية الجوبية lacunar strokes 13–20% من السكتات الدماغية الإقفارية وهي تحدث عند انسداد فروع شريانية ثاقبة والتي تزود الأجزاء العميقة من المخ بالدم.

  • الصمات قلبية المنشأ cardiogenic emboli قد تسبب نسبة تصل إلى 20% من السكتات الدماغية الحادة.

  • قد تنشأ الصمات في غالبية الحالات من القلب أو الشرايين خارج الجمجمة.

  • مصدر الصمات القلبية المنشأ يشمل جلطات الصمامات valvular thrombi (كما قد يحدث في حالات تضيق الصمام الميترالي, والتهاب شغاف القلب, أو بعد استخدام صمامات صناعية) أو الجلطات الجدارية mural thrombi (كما قد يحدث في حالات احتشاء عضلة القلب, والرجفان الأذيني, واعتلال عضلة القلب التوسعي, والحالات الشديدة من هبوط القلب الاحتقاني) أو الورم المخاطي الأذيني atrial myxoma.
     السكتة الدماغية الإقفارية

  • العوامل المسببة للجلطات تشمل إصابة أو فقدان الخلايا البطانية endothelial cells للشرايين, وتعرض الطبقة تحت البطانة, وتنشيط الصفيحات الدموية, وتنشيط عملية التجلط, وتثبيط انحلال الفبرين, وركود الدم, ويعتقد أن السكتات الدماغية بسبب الجلطات تنشأ فوق موضع تمزق لويحات عصيدية atherosclerotic plaques كما أن تضيق الشرايين قد يسبب اضطراب تدفق الدم مما يسبب زيادة خطر تكون جلطات, وتصلب الشرايين, والتصاق الصفيحات الدموية يسبب تكون جلطات والتي ينشأ منها صمات أو انسداد شرياني.

  • عند الأشخاص الأصغر سنا توجد أسباب تزيد من خطر تكون الجلطات تشمل حالات زيادة التجلط (الأجسام المضادة للدهون الفوسفاتية, ونقص البروتين سي, ونقص البروتين إس, والحمل) ومرض الخلايا المنجلية, أو خلل التنسج العضلي الليفي أو التسلخ الشرياني arterial dissection والتضيق الوعائي المصاحب لإدمان المخدرات.

انتشار المرض

  • السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للعجز, وثالث سبب للوفاة في الولايات المتحدة.

  • أكثر من 700,000 شخص كل عام يعانون من الإصابة بسكتة دماغية لأول مرة بالولايات المتحدة, كما تحدث وفاة لنسبة 20% من خلال العام الأول بعد حدوث السكتة الدماغية.

  • انتشار السكتة الدماغية على مستوى العالم غير معروف.

  • تكون نسبة الوفيات بسبب السكتة الدماغية بين السود أكثر منها بين البيض, والأشخاص الذين هم من أصل لاتيني يكون حدوث السكتات الدماغية بينهم أقل من حدوثها بين البيض والسود ولكن يكون حدوث السكتات الدماغية الجوبية والسكتات الدماغية أكثر بينهم في عمر أصغر.

  • يكون الرجال أكثر تعرض لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية عن النساء.

  • بالرغم من أن الإصابة بالسكتات الدماغية تعتبر من أمراض المسنين إلا أن ثلث حالات السكتات الدماغية تحدث بين الأشخاص الأقل عمرا من 65 سنة, ويتزايد خطر حدوث السكتات الدماغية مع التقدم بالعمر حيث تمثل الإصابات بين الأشخاص فوق سن 64 عام 75% من حالات السكتات الدماغية.  


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites