شلل الأطفال -2

تولد شلل الأطفال:
 تولد مرض شلل الأطفال
يبدأ المرض بوصول الفيروس للمريض عن طريق الفم, أي بالتلوث الفموي البرازي, ومن خلال ابتلاع الماء الملوث, أو الأطعمة الملوثة, أو استنشاق قطرات ملوثة, ويوجد الفيروس على ثلاثة أنواع مصلية serotypes تكون قادرة على أن تسبب عدوى للإنسان, وبعد فترة الحضانة يكون الفيروس قد تضاعف في الغشاء المخاطي المبطن للبلعوم والقناة الهضمية, بعدها يغزو الأنسجة اللمفاوية, ويعقب ذلك انتشار الفيروس بالدم, وبعد ذلك يصبح للفيروس ميل وتفضيل لمهاجمة وتدمير الخلايا العصبية المحركة, في القرن الأمامي anterior horn, وجذر المخ brainstem, ويحطم الفيروس الخلايا المحركة motor neurons مما يؤدى إلى شلل رخو والذي يصيب أي من الأعصاب الأربعة أو الخمسة الأخيرة من الأعصاب المخية وهو ما يسمى بالشلل البصيلي bulbar أو شوكي spinal ويؤثر النوع الشوكي على الأطراف بينما يؤثر النوع الذي يصيب الأعصاب المخية على الرئتين ولذلك فإن مرضى هذا النوع لا يستطيعون التنفس.
 آلية تولد مرض شلل الأطفال



معدلات المرض:
في الولايات المتحدة لا توجد حالات عدوى تم الإبلاغ عنها منذ سنة 1979, و حتى سنة 1998 تم الإبلاغ عن من 8 إلى 10 حالات سنويا مرتبطة بفيروس الطعم/التطعيمات, أما عالميا فقد حدث نقص للمرض بنسبة 99 بالمائة منذ عام 1988, وبحلول عام 2004 كانت الدول الستة التي لم ينقطع فيها انتقال العدوى هي الهند, ومصر, ونيجيريا, والنيجر, وباكستان, وأفغانستان, وبالرغم من الجهود التي تبذل نحو استئصال العدوى في هذه الدول إلا أنه لوحظ زيادة في عدد الحالات سنة 2006.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك