الجمرة الخبيثة Anthrax

عبارة عن مرض خمجي شديد (عدوى) عادة يصيب الحيوانات المجترة، وينتقل إلى الإنسان عن طريق التلامس مع تلك الحيوانات أو منتجاتها. تنتج هذه العدوى من بكتيريا تدعى عصية الجمرة Bacillus Anthracis. تستطيع هذه البكتيريا إنتاج أبواغ spores (هيئة قابلة للتحول إلى بكتيريا) تستطيع أن تبقى عيوشة في التربة والمنتجات الحيوانية لمدة طويلة جدا إلى أن تجد الظروف المناسبة للتحول إلى بكتيريا وتبدأ في التكاثر. 

 

وتحدث العدوى لدى الإنسان:

  • عبر الجلد 

  • عبر الجهاز الهضمي 

  • من خلال الاستنشاق 

تتراوح فترة الحضانة ما بين 12 ساعة و 3 أيام (عادة 3-5 أيام) . الشكل الجلدي يظهر على هيئة بقع حمراء بنية تكبر ثم تتحوصل وتصبح قاسية وبعد ذلك تتقرح وتتشكل قشرة سوداء. وقد تتضخم العقد اللمفية، ويترافق ذلك أحيانا مع آلام عضلية وصداع وغثيان وقيء.



أما في الشكل الرئوي يحدث التهاب ناخر ونزفي في العقد اللمفية وإصابة رئوية. وتشبه الأعراض الأولية أعراض النزلة الوافدة (الإنفلونزا). تزداد الحمى في غضون أيام قليلة، وتحدث صعوبة في التنفس شديدة، يتلوها الزراق والصدمة فالغيبوبة . ويجب اتخاذ إجراءات علاجية داعمة وشاملة مبكرة لتفادي موت المصاب. 

وفي الجمرة الهضمية، تصاب الأغشية المخاطية البلعومية أو المعوية، ويحدث نخر نزفي يمتد إلى العقد اللمفية وينجم عن ذلك تجرثم دموي وسمية مميتة.

للوقاية يتوفر لقاح ويعطى فقط للأفراد المعرضين بدرجة كبيرة للإصابة. ويستخدم لعلاجها بعض المضادات الحيوية مثل البنسلين ، التتراسكلين ، الإيرثروميسين ، الستربتوميسين ، أو مجموعة الكوينولون مثل السيبروفلوكاسين . وإذا لم تتم المعالجة بسرعة (نتيجة الخطأ في التشخيص مثلا) فقد يتوفى المريض.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك