مرض الحمى القلاعية (Foot-and-mouth disease (FMD

 مرض الحمى القلاعية
الحمى القلاعية مرض يهدد الثروة الحيوانية والأمن الغذائي فهو يؤدي إلى خفض معدلات إنتاج الألبان ونقص نمو قطعان الماشية, وهو مرض خطير سريع العدوى يصيب الأبقار والخنازير وهو أيضا يصيب الأغنام والماعز والغزلان وجاموس الماء وغيرها من الحيوانات المجترة ذات الحوافر أو الظلف المشقوق, كما أن الحيوانات القابلة للعدوى من الأجناس غير ذات الحوافر أو الظلف المشقوق تشمل القنافذ والكنغر وخنازير الماء وخنازير غينيا والفئران والجرذان, ويميز هذا المرض حدوث حمى, وطفح على شكل بثور أو فقاعات يعقبه ظهور تقرحات على اللسان والشفتين والضرع وبين الحوافر, وعادة تشفى الحيوانات البالغة التي تحدث لها إصابة خلال 2–3 أسابيع, ولكن المرض يتركهم في حالة من الضعف والوهن مما يسبب فقدان شديد في إنتاج اللحوم والألبان, وحيث أن المرض ينتشر بسرعة وبشكل واسع النطاق كما أن له عواقب اقتصادية خطيرة فإن مرض الحمى القلاعية يسبب فزع عند مالكي الماشية وأصحاب الثروة الحيوانية نتيجة للخسائر المالية التي يسببها. 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites