أنواع أخرى من الصداع -1

من الأسباب الشائعة أو البسيطة لآلام الرأس أو الصداع ما يتعلق بنشاطنا اليومي مثل الأكل والشرب، النوم، التعرض للتقلبات الجوية، مشاهدة التلفزيون أو القراءة. في العادة يعرف سبب الصداع ويتم تجنبه أو تستخدم المسكنات.

الصداع الناتج عن الطعام الصيني أو صداع المطعم الصيني
يكثر استخدام بعض المواد المقوية للنكهة في بعض المأكولات الشرقية والطعام المعلب مثل مادة غلوتامات المونو صوديوم Glutamate Mono Sodium التي توسع الأوعية الدموية وبالتالي من الممكن أن تسبب صداعا يكون مصحوبا بعوارض أخرى مثل الشعور بضغط أو ضيق في الوجه والرأس والعنق. قد يحدث الصداع بعد تناول طعام صيني بحوالي 25 دقيقة ويستمر لحوالي الساعة.

لذلك يجب تأكد من هو معرض لهذا النوع من الصداع من مكونات الطعام وبأنها لا تحتوي على مادة غلوتامات المونو صوديوم. وكذلك من هو معرض للشقيقة أو لأنواع الصداع الأخرى التي لها علاقة بالأوعية الدموية.



صداع النقانق (السجق)
تضاف مادة نترات الصوديوم Sodium Nitrate إلى اللحوم المعالجة، وخاصة النقانق، لتبدو طازجة وشهية. هذه المادة تمدد الأوعية الدموية وبالتالي من الممكن أن تسبب صداعا عند بعض الناس.

الصداع الناتج عن تناول المثلجات
تناول المشروبات أو المأكولات الشديدة البرودة بسرعة من الممكن أن يسبب صداعا مفاجئا وسريع، خاصة إذا كان الطقس حارا.

صداع الطقس
الطقس البارد و الرياح الجافة وأشعة الشمس قد تكون من مسببات الصداع. فالرياح الشديدة البرودة تسبب تقلص عضلات الرأس وبالتالي من الممكن أن تسبب ألما إما في مقدمة الرأس، الأصداغ أو مؤخرة الرأس وذلك حسب مجموعة العضلات المتقلصة. أيضا عندما تهب رياح جافة يشكو بعض الناس من صداع مرتبط بالتغير المفاجئ للضغط الجوي. أما التعرض لأشعة الشمس مباشرة ولفترة طويلة قد يسبب صداعا نابضا لبعض الأشخاص. وهذا النوع من الصداع يختلف عن صداع الشقيقة الذي يتأثر من وهج الشمس.
 

صداع الخمور
الكحول تمدد الأوعية الدموية وبالتالي من الممكن أن تسبب صداعا يسمى صداع الخمور hangover، وهو يصيب متعاطي الخمور في صبيحة اليوم التالي.

صداع الجوع
آلية صداع الجوع أو قلة الطعام لا تزال مجهولة. فالاعتقاد القائل بأن صداع الجوع يحدث بسبب انخفاض نسبة السكر في الدم، كمرضى السكري، لم يتأكد بعد. صداع الجوع يحدث بسبب تأخير أو عدم تناول وجبة من الوجبات أو أكل القليل من الطعام.

صداع الكافايين
يوجد الكافايين في الشاي والقهوة وكثير من المشروبات وله القدرة على تقليص الأوعية الدموية. ولذلك فهو قادر على تخفيف الصداع الذي له علاقة بالأوعية الدموية. فالمدمنون على الكافايين (استهلاك كميات كبيرة من القهوة والشاي) تتكيف الأوعية الدموية لديهم على حالة شبه منقبضة، والإقلاع أو الإقلال المفاجئ يسبب تمدد للأوعية الدموية وبالتالي الصداع. كما أن زيادة كمية الكافايين تسبب صداعا أيضا بسبب الجرعة الزائدة.
يستخدم الكافايين في أدوية مسكنات الألم لتخفيف الصداع الذي له علاقة بالأوعية الدموية ولتحسين امتصاص مسكنات الألم.


Updated: 01-09-2017




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى