اضطراب البلع Swallowing disorder

 تخطيط يبين تكوين منطقة البلع
صعوبة البلع dysphagia أو اضطراب البلع swallowing disorder هما اصطلاح عام يستخدم لوصف عدم القدرة على إمرار الطعام من الفم إلى المعدة, ويجب التفريق بينها وبين الاضطرابات التي تمنع نقل الطعام إلى الفم أو بعد المعدة ولا يميزها صعوبة البلع, وعلى سبيل المثال اضطرابات الطعام هي ليست أنواع من صعوبة البلع و تمثل عدم القدرة على الحصول على الطعام من خلال الفم أو انسداد مخرج المعدة gastric outlet obstruction - أو عدم قدرة الطعام على المرور من المعدة إلى الأمعاء الدقيقة - وحوالي 10 مليون شخص في أمريكا يتم تقيمهم لصعوبة البلع سنويا, كما يوجد أسباب متعددة لصعوبة البلع.


الجانب التشريحي والوظيفي لصعوبة البلع
 تخطيط يبين تسلسل مراحل البلع الطبيعي
صعوبة البلع من الممكن أن تكون مترتبة على خلل في أي مرحلة من مراحل البلع الثلاثة وهي:

  • المرحلة الفمية oral phase وهى تشتمل مرحلة الإعداد بالفم و المرحلة العابرة.
     مرحلة الأعداد بالفم للبلع الطبيعي

  •  مرحلة الإعداد بالفم oral preparatory phase: وهذه المرحلة من البلع تشتمل على حركة عضلات الفك السفلي والشفاه في عملية المضغ, ويتم تشكيل الطعام إلى بلعة bolus ويتم حمله باللسان للأمام والجانب في مقابلة سقف الحلق الصلب hard palate وهذه العملية يشترك فيها الإحساس بالطعم taste, والحرارة temperature, واللمس touch, والتقبل الذاتي أو الإحساس بالوضع proprioception لتكوين بلعة بالحجم والتماسك consistency المناسب.
    المرحلة الفمية للبلع الطبيعي

  • المرحلة العابرة oral transit phase: وهذه المرحلة من البلع تشمل التعامل مع البلعة التي تكونت بمرحلة الإعداد في الجزء الأوسط من اللسان, ثم دفعها نحو البلعوم في الخلف مع الارتفاع المتعاقب للسان من الأمام إلى الخلف وذلك لحث تولد trigger الانعكاس البلعومي مع بداية دخول البلعة المرحلة البلعومية, وهذه المرحلة تحتاج إلى إغلاق الشفاه للحفاظ على عدم تسرب الطعام من الفم, ووجود توتر عضلي بعضلات الفم لمنع الطعام من الدخول بين الفك السفلى والجدار الداخلي للخد, وهذه المرحلة تكون إرادية وتحت سيطرة قشرة المخ.
     المرحلة البلعومية للبلع الطبيعي

  • المرحلة البلعومية pharyngeal phase: وهى عمل انعكاسي تمر فيه البلعة من خلال البلعوم, ويستغرق ذلك أقل من ثانية واحدة وتبدأ هذه المرحلة في القوس الحنجري الأمامي anterior faucial arch والذي يمنع توقف الحركة الخلفية للبلعة ويؤدى إلى إعادة جر اللسان وارتفاع وإعادة الجر الكامل لسقف الحلق velum, وتكون النتيجة هي إغلاق كامل لسقف الحلق البلعومي velopharyngeal والذي يمنع الطعام من دخول تجويف الأنف, وهذه المرحلة يعقبها دفع الطعام أكثر بالبلعوم بواسطة العضلات القابضة للبلعوم نحو العضلة العاصرة اللامية البلعومية cricopharyngeal sphincter, والحنجرة تمنع الطعام من دخول المسالك التنفسية بالإغلاق عند مستوى الأحبال الصوتية وتنتهي هذه المرحلة بارتفاع الحنجرة والذي يساعد في فتح الفتحة اللامية البلعومية ببسط هذه المنطقة, ويعقب ذلك ارتخاء العضلة اللامية البلعومية cricopharyngeal والذي يسمح بمرور البلعة إلى المريء.
     المرحلة المريئية للبلع الطبيعي

  • المرحلة المريئية esophageal phase: وهى المرحلة الأخيرة للبلع وتكون تحت سيطرة جذع المخ والضفيرة العصبية بالطبقة العضلية للبلعوم the myenteric plexus, وفيها تنقل الحركة الدودية peristaltic wave - التي تبدأ بالبلعوم - الطعام, وتدفعه من الجزء العنقي بالمريء إلى أسفل من خلال العضلة العاصرة عند اتصال المريء بالمعدة esophageal-gastric sphincter وإلى داخل المعدة, وتنظم هذه العملية من خلال الإحساس بالمستقبلات الحسية الموجودة باللسان, وسقف الحلق الرخو soft palate, والأقواس الحنجرية faucial arches, واللوزتين, والجدار الخلفي للبلعوم, وهذا الإحساس يصل إلى مركز البلع الموجود بالنظام الشبكي reticular system بالقنطرة بالمخ عن طريق الأعصاب المخية السابع the facial - VII, والعصب اللساني البلعومي glossopharyngeal - IX, والعصب الحائر vagus - X ثم تنتقل المعلومات من مركز البلع للعضلات التي تساعد في البلع عن طريق الأعصاب المخية ثلاثي الرؤوس trigeminal - V, والعصب الوجهي facial - VII, والعصب اللساني البلعومي glossopharyngeal - IX, والعصب الحائر, والعصب تحت اللسان hypoglossal - XII مع العصب ثلاثي الرؤوس و تحت اللساني, وتجمع الخلايا العصبية nucleus ambiguus الذي تخرج منه ألياف عصبية تغذي عضلات سقف الحلق الرخو وعضلات البلعوم والحنجرة, ويقطع البلع عادة مرحلة الزفير بالتنفس ويستكمل الزفير بعد انتهاء البلع, وحين يبدأ البلع أثناء الشهيق يحدث زفير مختصر بعد انتهاء البلع.

موجة الإنقباض العضلي التي تحرك الطعام في المريء إلى المعدة تسمى الحركة الدودية


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites