أعراض قصور الغدة الدرقية

في كثير من الحالات تكون أعراض مرض قصور الغدة الدرقية غير ملحوظة. فلا يوجد أعراض خاصة بالمرض وحده. أغلب الأعراض تتشابه مع أعراض أمراض أخرى وأحيانا يتم الخلط بينها وبين أعراض تقدم السن والشيخوخة. وعادة تكون الأعراض أكثر وضوحا عندما تسوء حالة المرض. وأغلب الأعراض تعلق بإبطاء عملية الأيض بالجسم.



تتمثل الأعراض في الآتي:

في الحالات الشديدة من المرض:

  • انتفاخ حول العين.

  • انخفاض في معدل نبضات القلب.

  • هبوط في درجة حرارة الجسم.

  • و قد يصل المريض إلى غيبوبة تهدد حياته والتي تحتاج إلى الدخول للمستشفى والعلاج الفوري عن طريق الحقن بهرمونات الثايرويد.

هل يمكن ألا يشكو المريض من أي أعراض؟
هناك بعض الحالات من قصور الغدة الدرقية لا يشكو المريض من أي أعراض ويطلق عليها Subclinical hypothyroidism. تكون نسبة هرمونات الغدة الدرقية لدى المريض في المعدل الطبيعي. والشيء الوحيد الغير طبيعي هو ارتفاع معدل الهرمون المحفز للدرقية TSH بالدم. وهذا يشير أن الغدة النخامية تعمل بصورة متزايدة للحفاظ على مستوى هرمونات الثايرويد بالدم في المعدل الطبيعي. فتقوم بتحفيز إضافي ومتزايد للغدة الدرقية كي تنتج الهرمونات.


وأغلب هؤلاء المرضي تظهر لديهم أعراض المرض فيما بعد ويعانوا من قصور واضح بالغدة الدرقية.  بعض الأطباء يفضل علاج هؤلاء المرضى بنفس علاج قصور الغدة الدرقية الواضح خاصة إذا كانوا يعانون من ارتفاع الكوليسترول بالدم. والبعض الأخر من الأطباء يفضل عدم إعطاء المريض أي علاج ويكتفي بمتابعته عن طريق عمل تحليل للهرمون المحفز للدرقية وهرمونات الثايرويد خلال 4-6 شهور.


Updated: 02-11-2015




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى