نقص سكر الدم - 2

الأعراض والعلامات

  • الأعراض الناتجة عن تنبيه الجهاز العصبي الودي تشمل العرق, والارتعاش, وتسرع القلب, والقلق, والشعور بالجوع.

  • الأعراض الناتجة عن الاعتلال العصبي الناتج عن نقص السكر تشمل الضعف, والشعور بالتعب, والدوار, والتصرفات الغير ملائمة, وصعوبة التركيز, والخلط العقلي, وتغيم بالرؤية, وفي النهاية الغيبوبة والوفاة.

  • نقص سكر الدم على الريق fasting hypoglycemia يحدث عادة في الصباح قبل تناول الطعام, أو أثناء اليوم وخاصة بعد الظهر عند تأخير الوجبات.

  • نقص السكر التالي للأكل postprandial hypoglycemia يحدث عادة بعد 1-3 ساعات من تناول الطعام, وخاصة بعد الوجبات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكريات, وهي تحدث عادة نتيجة أسباب تفاعلية, ولكن بعض مرضى الورم الجزيري قد يحدث لهم أيضا أعراض تالية لتناول الطعام postprandial symptoms.

  • بعد 4–6 ساعات من تناول الطعام يكون تركيز سكر الجلوكوز بالدم 80–90 مللي جرام / 100 مللي دم, ويكون معدل استهلاك سكر الجلوكوز وإنتاجه نحو 2 مللي جرام / كيلو / دقيقة, ويكون 70–80% من إنتاج سكر الجلوكوز بسبب تحلل الجليكوجين بالكبد hepatic glycogenolysis, ونحو 20–25% نتيجة استحداث السكر بالكبد hepatic gluconeogenesis.

  • نقص سكر الدم التفاعلي نادرا ما يسبب هبوط مستوى السكر بدرجة كافية لإحداث أعراض ناتجة عن الاعتلال العصبي, ولذلك فإن فقدان الوعي غالبا يكون لأسباب أخرى غير نقص سكر الدم التفاعلي.

  • من الممكن أن يحدث نقص سكر الدم التفاعلي عند الأشخاص الذين لديهم مقاومة لعمل الأنسولين, وقد يمهد ذلك لحدوث النوع الثاني من مرض السكر.

  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لإصابات بالنوع الثاني من مرض السكر, ومتلازمة مقاومة الأنسولين (ارتفاع ضغط الدم, وزيادة الدهون الثلاثية والكولسترول, والسمنة) يكون لديهم خطر مرتفع لحدوث نقص سكر الدم.

الأسباب

  • ورم أرومات الجزر البنكرياسية nesidioblastosis يتميز بوجود تبرعم منتشر لخلايا تفرز الأنسولين من الطبقة الظهارية للقناة البنكرياسية, ومن الأورام الغدية الدقيقة لهذه الخلايا, ويعتبر ذلك سبب نادر لنقص سكر الدم على الريق عند الأطفال الرضع, وسبب نادر جدا عند البالغين.

  • أسباب حالات نقص سكر الدم التي يتم تشخيصها عند الرضع والأطفال تكون بسبب نقص وراثي لإنزيمات بالكبد والذي يقيد انطلاق سكر الجلوكوز من الكبد.

  • أدوية مثل الأسبرين, والسلفا, والكينين, والهالوبريدول.

  • أورام البنكرياس المفرزة للأنسولين مثل الورم الغدي لخلايا الجزر, أو سرطان خلايا الجزر.

  • الأورام خلف الصفاق retroperitoneal, والأورام المنصفية الخبيثة mediastinal malignant والتي تفرز هرمون نمو مشابه لهرمون الأنسولين.

  • وجود أجسام مضادة لمستقبلات الأنسولين insulin receptor antibodies.

  • سوء استخدام الأدوية المخفضة لمستوى السكر بالدم.

  • نقص هرمونات الكورتيزول والإبينفرين ( لغدة فوق الكلى) وهرمون النمو (الغدة النخامية) وهرمون الجلوكاجون (البنكرياس).

  • الأمراض الحرجة مثل أمراض القلب, والكبد, والكلى, والإنتان, وفشل أعضاء متعددة.

  • جراحة سابقة بالقناة الهضمية مثل استئصال المعدة مما يسمح بمرور سريع للوجبات التي قد تحتوي على قدر كبير من السكريات وامتصاصها بالأمعاء, ويحفز ذلك استجابة البنكرياس بإفراز قدر كبير من الأنسولين, فيحدث نقص تفاعلي لسكر الدم بعد 1–3 ساعات من تناول الطعام.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites