الحماض الكيتوني السكري

Diabetic ketoacidosis

الحماض الكيتوني السكري هو مضاعفة حادة وهامة لمرض السكر وهي تشكل تهديد لحياة مريض السكر, و يحدث الحماض الكيتوني بشكل رئيسي عند مريض النوع الأول من السكر, وقد يحدث أيضا عند بعض المرضى بالنوع الثاني من السكر.


ويعرف الحماض الكيتوني السكري كحالة حادة - لمرض السكر الشديد الغير مسيطر عليه - وهو يحتاج لعلاج عاجل بالأنسولين والمحاليل التي تعطى للمريض عن طريق الوريد, وهو يحدث عندما يزيد تركيز الكيتونات عن 5 مللي مكافئ/ لتر (5 milliequivalent \ liter) ويزيد مستوى السكر بالدم عن 250 مللي جرام / 100 مللي دم, ويقل الرقم الهيدروجيني للحامض بالدم (blood pH) عن 7.2, وتكون البيكربونات بالدم عند مستوى 18 مللي مكافئ / لتر أو أقل.


تولد المرض

 الحماض الكيتوني السكري

  • الحماض الكيتوني هو حالة أيضية metabolic state مضطربة ومعقدة تتميز بارتفاع مستوى السكر بالدم, وحماض, وبيلة كيتونية ketonuria, وهي تحدث نتيجة نقص الأنسولين المصحوب بهرمونات تنظيمية مضادة (الجلوكاجون, والكورتيزول, وهرمون النمو, والإبينفرين), وهذا النمط من عدم التوازن الهرموني يزيد تحلل الجليكوجين glycogenolysis واستحداث السكر بالكبد gluconeogenesis وتحلل الشحوم lipolysis.

  • تحلل الجليكوجين واستحداث السكر بالكبد نتيجة نقص الأنسولين وزيادة الهرمونات التنظيمية المضادة تؤدي إلى زيادة شديدة بمستوى السكر بالدم, بينما يزيد تحلل الشحوم من مستوى الأحماض الدهنية الحرة بمصل الدم free fatty acids, كما يزيد التحول الغذائي للأحماض الدهنية بالكبد – كمصدر بديل للطاقة – وينتج عن ذلك تجمع وسائط ونواتج حمضية (كيتونات ketones, وأحماض كيتونية ketoacids), وتشمل الكيتونات الأسيتون acetone, وبيتا هيدروكسي بيوتاريت beta hydroxybutyrate, وأسيتو أسيتيت acetoacetate.

  • الارتفاع المتزايد لتركيز الدم من هذه الأحماض العضوية يؤدي في البداية إلى حالة من وجود الكيتونات بالدم ketonemia.

  • الآليات الوقائية الطبيعية بالجسم من الممكن في المراحل الأولى أن تخفف من وجود الكيتونات بالدم.

  • عندما يتعدى تجمع الكيتونات مقدرة الجسم على انتزاعها فإنها تتدفق مع البول مسببة بيلة كيتونية, وعند عدم سرعة علاج هذه الحالة فإن تجمع مزيد من الأحماض العضوية يؤدي إلى ظهور أعراض وعلامات الحماض الأيضي metabolic acidosis (الحماض الكيتوني) مع انخفاض للرقم الهيدروجيني للحامض والبيكربونات بمصل الدم.

  • يؤدي التعويض التنفسي للحماض الكيتوني إلى تنفس سريع وضحل (تنفس كوسماول Kussmaul respiration).

  • تسبب الكيتونات غثيان وقيء مما يؤدي إلى زيادة فقدان السوائل والأملاح من الجسم.

  • تسبب الكيتونات رائحة فواكه بالنفس عند مرضى الحماض الكيتوني.

  • تحدث بيلة سكرية glycosuria بسبب تجاوز قدرة الكلى على إعادة امتصاص السكر.

  • يزيد فقدان الماء بالبول بسبب إدرار البول التنافذي osmotic diuresis, ويؤدي ذلك إلى حدوث جفاف, وعطش, ونقص انسياب الدم بأنسجة الجسم, مع احتمال حدوث حماض لاكتيكي lactic acidosis.

  • يحدث فقدان لنحو 6 لتر ماء من الجسم أو 100 مللي / كيلو من وزن الجسم, ونصف هذه الكمية يكون من السائل داخل الخلايا ويسبق فقدانه ظهور الجفاف, بينما يكون النصف الآخر من الماء المفقود من السائل خارج الخلايا وهو المسئول عن حدوث جفاف.
     آليات الحماض الكيتوني السكري

  • تسبب زيادة مستوى السكر بالدم, وإدرار البول التنافذي, وفرط أسمولية مصل الدم serum hyperosmolarity, والحماض الأيضي اضطرابات شديدة بالكهارل electrolyte, وأهمها فقدان البوتاسيوم من خلايا الجسم وخروجه إلى السائل بين الخلايا وفقدانه بالبول, وأيضا فقدان الصوديوم والكلوريد بالبول.

  • تكون محصلة فرط أسمولية مصل الدم, والجفاف, والحماض هي زيادة الأسمولية osmolarity بخلايا المخ والتي تظهر كتغير بمستوى الوعي.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites