العقبول البسيط
Herpes simplex

الهربس أو العقبول البسيط أو الحلأ البسيط

الهربس أو العقبول البسيط أو الحلأ البسيط هو مرض جلدي معروف منذ القدم، والمصابين به يترددون على المستشفيات والأطباء للاستشارة والعلاج وعددهم قليل إذا قورن بأمراض أخرى مثل مرض القوباء impetigo أو الأمراض الفطرية أو أمراض الحساسية، لكن مصدر الإزعاج في مرض العقبول البسيط هو ازدياد عدد الحالات التي تتعرض للإصابة أو الحاملة للفيروس التي قدرتها بعض الدول بحوالي 60-90% من عدد السكان وذلك بمعايرة الأجسام الضدية Specific antibodies في مصل البشر.

العقبول البسيط هو أحد الأمراض الفيروسية التي قد تصيب الإنسان في مراحل حياته المختلفة سواء حديثي الولادة أو سن الطفولة أو البلوغ أو الشيخوخة ويعرف له نموذجان:

  1. نموذج 1 وعند الإصابة به تظهر الأعراض المرضية الجلدية في النصف العلوي من الجسم.

  2. نموذج 2 وعند الإصابة به تظهر الأعراض المرضية الجلدية في النصف السفلي من الجسم وخاصة في الأعضاء التناسلية في الجنسين.



كيف تحدث الإصابة؟
تحدث العدوى بالعقبول البسيط المرض نتيجة الملامسة المباشرة في الدرجة الأولى أو عن طريق التعرض للرذاذ الحامل لهذا الفيروس وعند التعرض للإصابة قد تحدث أعراض مرضية ظاهرة أو قد تكون من البساطة دون أعراض تذكر أو تلفت انتباه المريض.

ما هي أنواعه؟
تكون الإصابة بالعقبول البسيط نوعان:

  1. الإصابة البدئية primary infection
    قد يمر المرض دون أعراض مرضية تلفت الانتباه إليها في معظم الحالات، وتتكون خلال هذه المرحلة الأجسام الضدية الخاصة. ولكن في حالات أخرى قد يظهر المرض بحالة شديدة مصحوبا بارتفاع في درجة الحرارة ويظهر الطفح على الجلد والأغشية المخاطية في الفم والعين أو أي مكان آخر بالجسم كما سيأتي فيما بعد.

  2. الإصابة الثانوية المعاودة
    بعد الإصابة البدئية للشخص سواء كانت مصحوبة بأعراض مرضية ظاهرة أو مرت بدون أعراض مرضية، قد تمر الأيام بعد ذلك بل العمر بأكمله دون أن يتعرض هذا الشخص لأي ظواهر مرضية خاصة بهذا المرض، رغم أنه حامل للفيروس نتيجة الإصابة البدئية لكن بجانب هذا يوجد نسبة من الأشخاص الذين سبق لهم التعرض للإصابة البدئية، تعاودهم أعراض المرض بين وقت وآخر مسببة إزعاجا وخاصة إذا كانت الإصابة في نفس المكان وعلى فترات متقاربة وهذا ما يعرف باسم الإصابة الثانوية المعاودة.

وقد وجد أن هناك بعض الظروف أو الأمراض التي عندما يتعرض لها أو يصاب بها الشخص قد تساعد على ظهور أعراض مرض العقبول البسيط، منها على سبيل المثال، حمى الملاريا، الأنفلونزا، الالتهابات الرئوية، النزلات الشعبية والبردية، التهاب اللوزتين، وهناك بعض الأشخاص قد يصابون بمرض العقبول البسيط عند التعرض لأشعة الشمس أو تناول أنواع معينة من الأطعمة أو عند التعرض للإجهاد العصبي أو الضغط النفسي، وفي بعض الإناث قد يصاحب فترة الطمث ظهور هذا المرض. وقد ثبت أيضا أن مرض العقبول البسيط قد يصحب الحالات المرضية التي يتعرض فيها الجهاز المناعي للجسم لأي خلل أو إرباك كما في حالة الأمراض السرطانية وأمراض النسيج الضام ولكن رغم هذه العوامل فهناك بعض الأشخاص قد تظهر عليهم الأعراض دون أي سبب ظاهر.


Updated: 29-09-2015




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع قد تهمك

علق - ناقش - اسأل - استفسر

للأعلى