الأرتيكاريا Urticaria

 

تعتبر الأرتيكاريا من أكثر أمراض حساسية الجلد انتشارا. و تحدث بسبب التعرض لإحدى مسببات الحساسية. و غالبا تصيب الأرتيكاريا الجلد فقط مسببة الطفح الجلدي المميز لها في أي جزء من الجسم مع وجود حكة شديدة التي تزيد الحالة سوءا.

الأسباب:
يوجد الكثير من مسببات الحساسية، لكن أغلب الحالات يكون السبب غير معروف. و من هذه المسببات:

  • بعض الأطعمة: مثل اللبن و منتجاته، البيض، السمك، الجمبرى، الموز، المانجو، الفراولة، الشيكولاته. و أيضا المواد الحافظة و مكسبات اللون في الأطعمة المحفوظة.

  • بعض الأدوية: مثل الأسبرين، البنسلين، السلفا، مصل التيتانوس.

  • استنشاق الهواء المتطاير به حبوب اللقاح.

  • الإصابة ببعض الطفيليات و الميكروبات.

  • لدغات الحشرات مثل النمل.

  • العطور و مستحضرات التجميل.

  • التوتر النفسي: قد يكون السبب الرئيسي لحدوث الأرتيكاريا أو يزيد سوءا الحالة الموجودة بالفعل.

و يمكن تقسيم الأرتيكاريا إلى نوعين على حسب مدة الطفح الجلدي:

  1. الأرتيكاريا الحادة: تستمر لمدة أقل من 6 أسابيع. حوالي 50% من الحالات يكون مسبب الحساسية معروف.

  2. الأرتيكاريا المزمنة: تستمر لمدة أكثر من 6 أسابيع. تحدث على الأقل في 0.1% من الناس، و تكون أكثر انتشارا في السيدات و في السن المتقدم.

الأعراض:
عند تعرض الشخص للمادة المسببة للحساسية لديه للمرة الأولى في حياته يبدأ جهاز المناعة في تكوين أجسام مضادة لهذه المادة، و لا يصاب الشخص بأي أعراض. و عند التعرض لهذه المادة مرة أخرى فأنها تتفاعل مع الأجسام المضادة التي سبق أن تكونت. و يؤدى هذا إلى إفراز مواد كيميائية أشهرها مادة الهيستامين و الاسيتيل كولين و التي تؤدى لحدوث اتساع في الشعيرات الدموية مكونة الطفح الجلدي، مع وجود بعض التورم الذي يجعل الطفح الجلدي مرتفعا قليلا عن باقي الجلد.


و بذلك تظهر الأرتيكاريا على هيئة أجزاء حمراء مرتفعة قليلا عن سطح الجلد، تصاحبها حكة شديدة. و يظهر الطفح الجلدي فجأة و يختفي دون ترك أي آثار على الجلد ليظهر في جزء آخر من الجلد.


و في حالات قليلة جدا يحدث ما يسمى بال Angioedema التي تعتبر إحدى أنواع الأرتيكاريا الشديدة التي تحدث فجأة و يصاحبها تورم في العين و الشفتين و الأيدي و الأعضاء التناسلية. و أحيانا يصاحبها ضيق في التنفس و انخفاض ضغط الدم. و يمكن أن تؤدى إلى الوفاة إذا لم تعالج سريعا.

 

العلاج:
العلاج الغير دوائي:

  • تجنب مسببات الحساسية.

  • الاستحمام بالماء البارد و تجنب الماء الساخن و الحرارة الزائدة لتقليل الحكة.

العلاج الدوائي:

  • مضادات الهيستامين.

  • ملطفات موضعية للجلد في صورة لوشن أو كريم.

  • أغلب الحالات يختفي الطفح الجلدي خلال 24 ساعة من بدء العلاج. و يجب الاستمرار في العلاج لمدة يومين على الأقل بعد اختفاء الطفح الجلدي ثم يتم تقليل جرعة العلاج تدريجيا.

  • في الحالات الشديدة الغير مستجيبة للعلاج يلجأ الطبيب لإعطاء الكورتيزون.

  • في حالة ال Angioedema يجب سريعا إعطاء حقنة ادرينالين و كورتيزون.

البداية

البداية


Updated: 18/07/2012