العلاج المتقوي بالضوء للأمراض الجلدية

 العلاج المتقوي بالضوء للأمراض الجلدية
العلاج المتقوي بالضوء هو أحد العلاجات المستحدثة في السنوات الأخيرة لعلاج الأمراض الجلدية, ويشمل العلاج المتقوي بالضوء تفاعلات كيميائية ضوئية تحدث بواسطة التفاعل بين مواد محسسة للضوء photosensitizing agents, والضوء, والأكسجين, وذلك لعلاج مرض حميد أو خبيث, كما يستخدم في علاج الأمراض الجلدية الالتهابية المزمنة مثل الصدفية, والنموات السطحية بالجلد مثل التقران السفعي, وسرطان الجلد القاعدي, ومرض بوين.

 

والعلاج المتقوي بالضوء يكون من خلال خطوتين, ففي الخطوة الأولى يتم إعطاء المريض المادة المحسسة للضوء بطريقة من طرق متعددة (مثل الاستعمال الموضعي, أو عن طريق الفم, أو بالحقن الوريدي) ويسمح لها أن تؤخذ بواسطة الخلايا المستهدفة, أما الخطوة الثانية فتشمل تنشيط المادة المحسسة للضوء في وجود الأكسجين مع توجيه أشعة ضوئية لها طول موجة معين light نحو النسيج المستهدف, وحيث أن المحسس الضوئي يمتص بشكل تفضيلي بالنسيج مفرط التكاثر المستهدف, وحيث أن مصدر الضوء يتم توجيهه نحو النسيج المصاب, فإن العلاج المتقوي بالضوء يتميز بانتقائية مزدوجة مما يقلل من تلف الأنسجة الصحيحة المجاورة.




آلية العمل

  • غالبية خلايا الجسم يمكنها تحويل حمض أمينولفيولينك aminolevulinic acid, وميثيل أمينولفيولينات methylaminolevulinate إلى بورفيرينات porphyrins, ومع ذلك يوجد اختلافات في تجمع البورفيرينات في الأنسجة المختلفة وأنواع الخلايا.

  • بعد وضع حمض أمينولفيولينك أو ميثيل أمينولفيولينات على الجلد تتجمع البورفيرينات في أغلب الحالات في الغدد الدهنية (الغدد الزهمية) وفي طبقة البشرة بالجلد.

  • تتجمع البورفيرينات في خلايا الورم أكثر من تجمعها بالخلايا الطبيعية, وقد دعم ذلك نشأة علاج التقران السفعي actinic keratosis, ومرض بوين Bowen disease, وسرطان الخلية القاعدية basal cell carcinoma.

  •  الضوء عند طول الموجة الذي يقابل قمة الطيف يسبب إثارة للبورفيرينات ويستخدم لإحداث تأثير علاجي مؤثر.

  • لعلاج حب الشباب يعتقد أن الاستهداف التفضيلي لتخفيض الغدد الزهمية وميكروب البروبيونية الغدية هو الآلية الرئيسية المشتمل عليها وذلك لتجميع البورفيرينات بها.

  • بالإضافة إلى التأثير الضوئي السام على النسيج المستهدف فإن تعديل الاستجابة المناعية هو أحد آليات العلاج.
    • بصفة عامة لا يسبب العلاج المتقوي بالضوء تسرطن بالخلية, أو تلف, أو طفرة بالمادة الوراثية بالخلية.

المواد المحسسة للضوء:

  • حمض أمينولفيولينك, وميثيل أمينولفيولينات هي أكثر المواد التي يشيع استعمالها كمواد محسسة للضوء في الولايات المتحدة والعديد من الدول كعلاج لحب الشباب ومظاهر الشيخوخة بالجلد, وسرطان الخلية القاعدية.

  • يستخدم طيف مناسب من مصدر للضوء بنتاج مرتفع وأقصى امتصاص له من المادة المحسسة للضوء, سواء كان هذا المصدر هو أشعة الليزر أو غير الليزر.

  • يكون الهدف من استخدام الليزر هو توليد تفاعل ضوئي كيميائي, ولتنشيط المادة المحسسة للضوء.

  • يمكن استخدام الليزر مع الألياف البصرية الضوئية في علاج إصابات الجلد الصغيرة.

  • يستخدم مصدر أشعة غير مترابطة لعلاج إصابات الجلد الكبيرة.

  • لزيادة عمق العلاج واختراق المادة المحسسة للضوء لطبقات الجلد قد تستخدم مواد مثل الأسيتون على موضع الإصابة, كما قد يستخدم الإرحال الأيوني Iontophoresis, أو التثقيب الكهربي electroporation لدفع جزيئات المادة المحسسة للضوء داخل الجلد.


Updated: 08-12-2014




الصفحة التالية

صفحة البداية

الصفحة السابقة

تالي

البداية

سابق

مواضيع في موقع صحة قد تهمك

للأعلى