التهاب الجلد التماسي التحسسي

Allergic Contact Dermatitis

 التهاب جلدي تماسي تحسسي مزمن بيد عامل بسبب ملامسة الكرومات الموجودة بالأسمنت
تسمية الالتهاب الجلد التماسي تستخدم أحيانا بالخطأ كمرادف لالتهاب الجلد التماسي التحسسي, والتهاب الجلد التماسي هو التهاب الجلد المحدث بمواد كيماوية تتلف الجلد بشكل مباشر, ولكن في التهاب الجلد التماسي التحسسي فإن تلف الجلد لا يحدث بالتأثير المباشر ولكن يحدث من خلال تفاعل معين للحساسية.


والتهاب الجلد التماسي التحسسي هو التهاب للجلد يظهر كدرجات متفاوتة من الاحمرار erythema والودمة edema والتحوصل vesiculation, وهو نمط آجل delayed من الحساسية المحدثة عند ملامسة الجلد لمستأرج معين allergen, ويكون الشخص قد حدث له تحسس سابق له.


تولد المرض

  • غالبية المواد التي تسبب التهاب الجلد التماسي لها وزن جزيئي صغير (أقل من 500 دالتون).

  • نحو 3000 مادة كيماوية تم التأكد من أنها أسباب محددة لالتهاب الجلد التماسي.
     تخطيط يبين اتحاد جزئيات الناشبة مع البروتين الناقل

  • الجزيئات الصغيرة للمادة الكيماوية المسببة لالتهاب الجلد التماسي يجب أن ترتبط ببروتين ناقل موجود على خلايا لارنجنهانز Langerhans cells, والموجودة ضمن الطبقة فوق القاعدية بالبشرة suprabasilar epidermis.

  • الخلل بحواجز الفيلاجرين Filaggrin والتي تهيئ الأشخاص لحدوث التهاب الجلد التأتبي atopic dermatitis قد يهيئ أيضا لحدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي وذلك من خلال السماح بنفاذية أكبر للناشبات haptens والتي هي عبارة عن جزيئات صغيرة, وهي تسبب استجابة مناعية فقط عندما تتحد مع جزئ كبير مثل البروتينات الناقلة.
     التهاب الجلد التماسي التحسسي

  • خلايا لارنجنهانز هي الخلايا الموجودة بالجلد التي تتفاعل مع المستضد (مولد المضاد) عند اكتشاف أنه غريب عن الجسم وتطوقه, وتقدمه إلى الخلايا التائية, ولذلك سميت بخلايا التقديم للمستضد antigen-presenting cells, كما تفرز مواد مناعية هامة تساعد على تنشيط كل من الخلايا البائية B cells والتائية T cells لكريات الدم البيضاء اللمفاوية، لتتعامل مع هذا الجسم الغريب مثل مادة الإنترليوكين-2، والإنترفيرون، وعامل نمو الخلايا البائية.

  • خلايا لارنجنهانز تستطيع أن تهاجر من طبقة البشرة بالجلد إلى العقد اللمفاوية النازحة بالمنطقة, ويحتاج انتقالها إلى أوعية لمفاوية سليمة لإحداث التحسس للمادة الكيماوية.

  • يحتاج حدوث التحسس الأولي 10-14 يوم منذ التعرض الأولي لملامسة محسس قوي مثل اللبلاب السام poison ivy.

  • بعض الأشخاص يحدث لهم تحسس لمستأرجات allergens (مثل الكرومات الموجود بالأسمنت) بعد مستوى خفيف من التعرض المزمن لسنوات والذي يكون مصحوب بتعرض مزمن ينتج عنه التهاب الجلد التماسي التهيجي irritant contact dermatitis الذي ينشأ بسبب الطبيعة القلوية للأسمنت.

  • عند حدوث تحسس لشخص من مادة كيماوية, فإن التهاب الجلد التماسي التحسسي يحدث خلال ساعات إلى أيام من التعرض لنفس المادة.

  • تظل الخلايا التائية اللمفاوية للذاكرة memory T cells بالجلد بعد شفاء أعراض وعلامات التهاب الجلد التماسي التحسسي.

انتشار المرض

  • تشير التقديرات في الولايات المتحدة إلى أن معدل انتشار المرض هو 14 حالة لكل 1000 شخص, كما يعتبر التهاب الجلد التماسي التحسسي ثاني أكثر الأمراض الجلدية انتشارا, ونحو 3% من المرضى يحدث لهم التهاب جلد تماسي تحسسي.

  • يقدر انتشار المرض في السويد بنحو 2.7 حالة لكل 1000 شخص.

  • تشير أحدي الدراسات بهولندا إلى أن نسبة انتشار التهاب الجلد التماسي التحسسي باليد هي 12 حالة لكل 1000 شخص.

  • يكون انتشار المرض بنسبة أكبر من انتشاره بين الرجال, وتكون أكثر الحالات بسبب الحساسية للنيكل.

  • التهاب الجلد التماسي التحسسي بسبب الأدوية الموضعية يكون أكثر انتشارا عند المرضى فوق عمر 70 سنة.

الاعتلالات والوفيات

  • يندر حدوث التهاب يهدد الحياة بسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي.

  • إصابات اليد عند العمال قد تكون سبب في تعطيلهم عن العمل.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites