أسباب مرض رينود

لم يتوصل العلماء حتى الآن إلى سبب نوبات مرض رينود، لكن وُجد أن الأوعية الدموية الموجودة بالأيدي و الأقدام تتفاعل بصورة أكثر من الطبيعي عند التعرض للبرودة أو للانفعال.

  • درجات الحرارة الباردة:
    عندما يتعرض الجسم للجو البارد تبدأ الأطراف في فقدان الحرارة حيث أن كمية الدم التي تصل لأصابع اليد و القدم تبدأ تقل نتيجة ضيق الشعيرات الدموية التي تغذيها و الموجودة تحت الجلد. و يحدث ذلك بصورة فسيولوجية ( طبيعية ) للحفاظ على حرارة الجسم الرئيسية. أما في حالة مرض رينود فالأمر يكون بصور مضاعفة أكثر من الطبيعي. و يظهر هذا عند وضع اليد تحت صبور الماء البارد، أخذ شي من الفريزر، أو التعرض للجو البارد.

    في حالة مرض رينود يحدث انقباض فجائي و مؤقت للشرايين الدموية الصغيرة للأصابع و بالتالي تقل كمية الدم الذي يصل إليها. و يؤدي ذلك إلى أن يصبح هذا الجزء من الجلد شاحب بسبب قلة الدم الذي يصل إليه. و بعد أن ينتهي هذا الانقباض و تبدأ الشعيرات الدموية تتسع و يعود تتدفق الدم مرة أخرى لهذه المنطقة و يعود لون الجلد إلى لونه الطبيعي.
    في حالة مرض رينود يحدث انقباض فجائي و مؤقت للشرايين الدموية الصغيرة للأصابع و بالتالي تقل كمية الدم الذي يصل إليها
     

  • التوتر و الانفعال:
    عادة يسبب أي انفعال يتعرض له الشخص مثل ما يحدث في حالة التعرض للجو البارد. و كذلك في حالة مرض رينود يكون رد الفعل الطبيعي مضاعف و متزايد.

و هناك نوعان رئيسيان من مرض رينود

عوامل الخطر Risk factors
هناك بعض العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بالمرض مثل:

  • النوع: يصيب المرض النساء أكثر من الرجال.

  • السن: عادة يبدأ المرض في سن 15-25 عاما.

  • مكان السكن: حيث أنه يكون أكثر انتشارا في المقيمين في الأماكن الباردة.

  • التاريخ العائلي: حيث وُجد أن حوالي ثلث المصابين بالمرض لديهم أحد أفراد العائلة مصاب به.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites