الزرع ( النقل ) لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن

NHL - Transplantation

الزرع - النقل - لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Transplantation

يؤدي استخدام جرعات عالية من العلاج الكيميائي و أحيانا العلاج الإشعاعي إلى إتلاف النخاع العظمي. و النخاع العظمي مسئول عن إنتاج خلايا الدم الغير كاملة النمو ( الغير بالغة ) Immature Cells و هي ما تسمى بالخلايا الجذعية Stem Cells و التي تتطور و تنمو إلى خلايا الدم الكاملة النمو ( البالغة ) Mature Cells و التي تمثل خلايا الدم الحمراء، خلايا الدم البيضاء، و الصفائح الدموية. و بالتالي يحتاج المريض إلى نقل خلايا الدم الجذعية أو زرع النخاع العظمي لتعويض المفقود من الخلايا الجذعية.
الزرع - النقل - لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Transplantation

ما هي طرق نقل الخلايا الجذعية؟

  1. خيفي ( من متبرع ) Allogeneic : تكون الخلايا المنقولة من شخص متبرع، الذي يمكن أن يكون من الأقرباء ( الأخ أو الأخت ). و يمكن أن يكون ليس له أي صلة بالمريض لكن تحاليله توافق المريض. و أفضل المتبرعين يكون توأم المريض إن وجد.

  2. ذاتي المنشأ Autologous : تكون الخلايا الجذعية المنقولة هي خلايا الشخص المريض نفسه. و يتم تجميعها قبل إعطاء الجرعات العالية من العلاج الكيميائي ثم يتم بعد ذلك نقلها مرة أخرى للمريض. و تلك الطريقة هي الأكثر انتشارا في حالات الورم الليمفاوي الغير هودجكن.

و يعتمد اختيار أحدى الطريقتين على طبيعة الخلايا الجذعية للمريض هل هي مناسبة لاستخدامها أم لا، و هل المتبرع المناسب موجود أم لا.

متى يتم نقل الخلايا الجذعية؟
يتم نقل الخلايا الجذعية في الحالات التالية:

  • عودة الليمفوما من النوع العدواني Aggressive Lymphoma.

  • الليمفوما من النوع العدواني و لم تستجيب للعلاج الكيميائي.

  • الليمفوما النوع الكسول Indolent Lymphoma لزيادة فرص الشفاء.

  • بعض الأنواع القليلة من الليمفوما التي تكون مقاومة للعلاج الكيميائي.

ما هي أنواع نقل الخلايا الجذعية؟
هناك نوعان أساسيان من النقل تعتمد على مصدر الخلايا الجذعية:

  1. نقل خلايا الدم الجذعية Stem Cell Transplantation: يتم أخذ الخلايا الجذعية من الدم و نقلها للمريض. و هو النوع الأكثر انتشارا.

  2. زرع النخاع العظمي Bone Marrow Transplantation: يتم نقل النخاع العظمي كمصدر للخلايا الجذعية.

نقل الخلايا الجذعية من الدم Stem Cell Transplantation
هي الطريقة الأكثر انتشارا لنقل الخلايا الجذعية، فيتم أخذها من الدم ( سواء دم المريض نفسه أو المتبرع ) بدلا من النخاع العظمي. و تتمثل خطواتها في الآتي:

  • يتم حقن بروتين ( للمريض أو المتبرع ) يسمى عامل النمو Growth Factor و هو بروتين يقوم الجسم الطبيعي بتصنيعه. و يتم حقنه تحت الجلد يوميا لمدة 4 – 5 أيام ليقوم بتنشيط النخاع العظمي لإنتاج كميات كبيرة من الخلايا الجذعية و توزيعها بالدم.

  • بعد ذلك يتم سحب الخلايا الجذعية من الدم عن طريق استخدام جهاز يسمى فاصل الخلايا Cell Separator حيث يتم سحب الدم من وريد بالذراع ليتم فصل الخلايا الجذعية و أخذها ثم إعادة باقي الدم إلى المريض مرة أخرى. ثم يتم تخزين الخلايا لحين الاحتياج إليها إذا كان فصل الخلايا يتم من المريض نفسه. أما إذا كانت الخلايا الجذعية من متبرع فيتم فصل الخلايا من المتبرع و نقلها للمريض في نفس الوقت.
    و لا يحتاج ذلك إلى تخدير كلي، فهي غير مؤلمة. فقط تتطلب التواجد في المستشفى عدة ساعات لمدة بضعة أيام.

  • و بعد أن يتلقى المريض العلاج الكيميائي ( أو الإشعاعي أحيانا ) لعدة أيام، يتم نقل الخلايا الجذعية إليه حيث تنتقل إلى النخاع العظمي لتبدأ في تكوين خلايا جديدة.
    الزرع - النقل - لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Transplantation
     

  • و يمكث المريض بالمستشفى أسابيع قليلة مع تناول المضادات الحيوية و اتخاذ الحذر و الاحتياطات اللازمة لحمايته من العدوى. و قد يحتاج إلى نقل دم Blood Transfusion من وقت لأخر.

  • و بعد عودة النخاع العظمي و عدد خلايا الدم إلى المعدل الطبيعي يخرج المريض من المستشفى.

ما هي خطورة نقل الخلايا الجذعية من متبرع؟
يفضل بالطبع أن يتم نقل الخلايا الجذعية من المريض نفسه. فعندما تكون الخلايا المنقولة من متبرع فهناك خطورة من حدوث أمر من الاثنين:

  • أن يرفض جهاز مناعة المريض الخلايا المنقولة إليه من شخص أخر. و يبدأ في مهاجمتها لأنه يعتبرها جسم غريب عنه و كأنها ميكروب دخل الجسم.

  • أو على العكس أن تقوم الخلايا المناعية المنقولة من المتبرع بمهاجمة خلايا جسم المريض المنقولة إليه حيث يعتبرها جهاز المناعة للمتبرع جسم غريب عنه و كأنه ميكروب فيقوم بمهاجمتها.

و يؤدي ذلك إلى إصابة المريض بإسهال، طفح جلدي، تلف بالكبد، و قد تصل الحالة إلى تهديد حياة المريض. لذلك هناك بعض الأدوية التي يتم إعطائها للمريض للسيطرة على حدوث ذلك.

زرع النخاع العظمي Bone Marrow Transplantation
يتم زرع النخاع العظمي في المرضى الأقل من 65 عاما فقط، و يجب أن يكون المريض بصحة جيدة. و تحتاج لتخدير كلي للمريض أو المتبرع. يتم سحب الخلايا الجذعية من النخاع العظمي نفسه من عظم الحوض. ثم يتم تخزينها. و بعد أن ينتهي المريض من تناول الجرعات العالية من العلاج الكيميائي، يتم نقل الخلايا الجذعية إليه.

الزرع - النقل - لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Transplantation

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

 


جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites