الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن

NHL - Surgery

تستخدم الجراحة لعلاج بعض حالات الورم الليمفاوي الغير هودجكن. و لا يعني ذلك أن الجراحة هي الحل للشفاء من المرض. فهي تستخدم في بعض الحالات فقط.

متى يتم استخدام الجراحة في حالات الليمفوما؟

  • الحصول على عينة من نسيج للمساعدة في تشخيص المرض أو تحديد مرحلته. و هو ما يسمى الخزعة ( فحص العينة ) Biopsy . و هذه هي أكثر الحالات انتشارا التي تستخدم فيها الجراحة.

  • استئصال عضو بعد أن يكون السرطان قد تمكن منه و أثر فيه كليا. و غالبا يكون هذا العضو هو الطُحال.

  • إنقاص حجم السرطان قبل استخدام علاج أخر حتى يكون العلاج الأخر أكثر فاعلية.

الخزعة ( فحص العينة ) Biopsy
لا تمثل الخزعة علاج للورم الليمفاوي الغير هودجكن. فهو عبارة عن أخذ عينة من نسيج ما بالجسم لمساعدة الطبيب في تشخيص المرض. حيث يتم فحص تلك العينة تحت الميكروسكوب و يُجرى لها اختبارات معملية. فيساعد ذلك في تحديد إصابة المريض بالليمفوما أو لا، كذلك تحديد نوع الليمفوما المصاب بها. و في بعض الأحيان تستخدم الخزعة أيضا في تقييم مدى استجابة الورم الليمفاوي للعلاج. و في أغلب الحالات يتم استخدام مخدر موضعي. لكن في حالات الأطفال خاصة إذا كان الطفل كثير الحركة و كانت العينة المأخوذة من العقد الليمفاوية فيحتاج إلى مخدر كُلي.

ما هي أنواع الخزعة ( فحص العينة )؟
هناك أكثر من نوع للخزعة، و هي:

  • خزعة العقد الليمفاوية Lymph Node Biopsy:
    يتم أخذ عينة من نسيج العقدة الليمفاوية المتضخمة. و عادة تتم باستخدام مخدر موضعي.  و هناك طريقتان لأخذ العينة:

    • الخزعة الجراحية Surgical Biopsy: يتم استئصال العقدة الليمفاوية بأكملها.

    • الرشفة ( استئصال الأنسجة بالإبرة ) Fine Needle Aspiration Biopsy: يتم أخذ عينة صغيرة من العقدة الليمفاوية باستخدام إبرة رفيعة. و تتم باستخدام مخدر موضعي. و تستخدم تلك الطريقة في بعض الأحيان لتقييم الاستجابة للعلاج.
      الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Surgery
       

  • خزعة النخاع العظمي Bone Marrow Biopsy:
    يتم أخذ عينة من عظم الحوض لتحديد إذا كان السرطان قد انتقل إلى النخاع العظمي أم لا. و عادة تتم باستخدام مخدر موضعي.
    الجراحة لعلاج الورم الليمفاوي الغير هودجكن  NHL - Surgery

الجراحة المعوية و استئصال الطُحال

Gastrointestinal Surgery & Spleenectomy
إذا انتشرت الخلايا السرطانية بكثرة في أحد أعضاء الجسم مثل الطُحال أو المعدة، فقد يحتاج المريض إلى إجراء عملية لاستئصال ذلك العضو. و تتم العملية تحت تخدير كُلي للمريض. فعند إصابة المعدة بالسرطان يتم في بعض الحالات استئصال المعدة. و أحيانا يتم استخدام العلاج الكيميائي، الإشعاعي، أو العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة ( مابثيرا ) كبديل للاستئصال.  و يقوم الطبيب المعالج باختيار الحل الأمثل للمريض تبعا لحالته.

أما في حالة انتشار الليمفوما و إصابة الطُحال بالسرطان فيتم استئصال الطُحال. و يجب إعطاء بعض التطعيمات للمريض قبل إجراء العملية حيث أن استئصال الطُحال يجعل المريض عرضة للإصابة بالعديد من أنواع العدوى البكتيرية. و يذهب المريض إلى المستشفى قبل إجراء العملية بيوم و يمكث بها أيام قليلة بعد إجراء العملية.

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

 


جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites