علاج الورم السحائي

يعتمد علاج الورم السحائي على عدة عوامل بما في ذلك حجم الورم السحائي، مكانه وحدته، الحالة الصحية للمريض، وأهداف للعلاج.
 

الانتظار والمتابعة

العلاج الفوري ليس ضروري لجميع حالات الورم السحائي. حالات الورم السحائي صغير الحجم، بطيء النمو، الذي لا يسبب علامات أو أعراض قد لا تتطلب العلاج. وفي هذه الحالة يتم متابعة الورم وعلامات زيادة حجمه من خلال فحص دوري لتقييم الورم السحائي. و يقوم الطبيب بعمل جدول متابعة للمريض. على سبيل المثال قد يخضع المريض للأشعة على المخ كل بضعة أشهر في البداية وبعد ذلك يكون سنويا. وقد يلجأ الطبيب إلى خيارات علاجية أخرى خاصة إذا كان الورم السحائي يزداد حجما.



العلاج الجراحي
 العلاج الجراحي للورم السحائي

عادة يقرر الطبيب العلاج الجراحي في حالة وجود علامات وأعراض للورم السحائي أو زيادة حجم الورم. فيحاول الطبيب استئصال الورم السحائي كليا، لكن نظرا لوجود الورم السحائي بالقرب من العديد من الهياكل الحساسة في الدماغ أو الحبل الشوكي فلا يكون ممكنا في جميع الحالات استئصال الورم بأكمله. وفي تلك الحالات يحاول الطبيب إزالة أكبر قدر ممكن من الورم السحائي.

يعتمد نوع العلاج ما بعد الجراحة على عدة عوامل:

  • إذا لم يتبقى بعد الجراحة أي جزء من الورم فلا يكون هناك أي علاج ما بعد الجراحة وتتم المتابعة الدورية بالفحوصات التصويرية.
  • إذا كان الورم حميد وبقى جزء صغير من الورم بعد الجراحة فيوصي الطبيب بفحص المتابعة الدورية بالفحوصات التصويرية. وفي بعض الحالات يمكن علاج بقايا الورم الصغيرة بشكل من أشكال العلاج الإشعاعي يسمى العلاج الإشعاعي التجسيمي stereotactic radiosurgery.
  • إذا كان الورم سرطاني أو شاذ atypical فيتم إجراء العلاج الإشعاعي بعد الجراحة.

الجراحة قد تتضمن مخاطر بما في ذلك العدوى والنزيف. وتعتمد مخاطر الجراحة على مكان تواجد الورم السحائي. على سبيل المثال يمكن لعملية جراحية لإزالة ورم سحائي موجود حول العصب البصري تؤدي إلى فقدان الرؤية. ويجب الاستفسار من الطبيب الجراح عن المخاطر المحددة من الجراحة. 

العلاج الإشعاعي

 العلاج الإشعاعي

في حالة عدم القدرة على استئصال الورم السحائي بأكمله فقد يوصي الطبيب بالعلاج الإشعاعي بعد الجراحة. والهدف من العلاج الإشعاعي هو تدمير أي خلايا متبقية من الورم السحائي وتقليل فرصة عودة الورم مرة أخرى. يستخدم العلاج الإشعاعي آلة كبيرة الحجم لتوجيه حزم عالية الطاقة إلى الخلايا السرطانية للقضاء عليها.

 العلاج الإشعاعي التجسيمي

الطرق المتقدمة من العلاج الإشعاعي تعمل على زيادة جرعة الإشعاع الموجه إلى الورم السحائي مع تقليل الإشعاع إلى الأنسجة السليمة بالجسم. وتشمل العلاج الإشعاعي التجسيمي والعلاج الإشعاعي المعدل الكثافة intensity-modulated radiotherapy.   

الجراحة الإشعاعية Radiosurgery

 الجراحة الإشعاعية
هو نوع من العلاج الإشعاعي الذي يهدف العديد من الحزم للإشعاع القوي في نقطة محددة. وبرغم أنه علاج جراحي لكنه لا يتضمن شقوق جراحية أو استخدام أي آلات جراحية قاطعة. ويتم عادة العلاج الجراحي الإشعاعي في العيادات الخارجية، ويستغرق ساعات قليلة.

يكون هذا النوع من العلاج خيارا للأشخاص الذين يعانون من الورم السحائي ولا يمكن إزالته بالجراحة التقليدية أو حالات الورم السحائي المتكررة على الرغم من العلاج.   

الإشعاع المجزأ Fractionated radiation

يستخدم الإشعاع المجزأ للأورام الكبيرة جدا في الحجم أو الموجودة في منطقة لا يمكن أن تحتمل الكثافة العالية من الإشعاع الجراحي (مثل وجوده بالقرب من العصب البصري). ويتضمن توصيل الإشعاع في أجزاء صغيرة على مدار مدة محددة. على سبيل المثال قد يستغرق العلاج مدة 30 يوم يكون فيها بصورة يومية.

العلاج الدوائي

في حالات الورم السحائي المتكررة أو التي لا تستجيب للجراحة والإشعاع قد يلجأ الطبيب إلى العلاج الدوائي. وللأسف لم يثبت فعالية أدوية العلاج الكيميائي حتى الآن، ولكن بعض الأدوية مثل هيدروكسي يوريا hydroxyurea تستخدم أحيانا.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك