الودمة الوعائية الوراثية - 2

انتشار المرض
بالرغم من أن الارتكاريا (الشرى), والودمة الوعائية هي مشاكل عامة تؤثر على نحو 20% من السكان, فإن الودمة الوعائية هي مرض نادر, وهي تمثل نحو 2% من حالات الودمة الوعائية السريرية, وتمثل حوالي حالة لكل 50.000 شخص, وهي تؤثر على كل المجموعات العرقية.


الاعتلالات والوفيات

  • بالرغم من ندرة المرض إلا أن نتائجه تعتبر كارثة بالنسبة للأشخاص المصابين, وهذه النتائج تشمل نقص التنفس الحاد, وجراحة استكشاف غير ضرورية بالبطن, وكلا منهما يمكن تجنبه بالعلاج المناسب, وقبل تطوير علاج مؤثر كانت نسبة الوفيات هي 20-30%.

  • الودمة بالحنجرة laryngeal edema هي مصدر رئيسي للوفاة المتعلقة بالودمة الوعائية الوراثية, وحوالي نصف حالات الودمة الوراثية يحدث لها ودمة بالحنجرة في وقت ما أثناء مسار حياتهم, وقد تسوء حالة المرضى بسرعة عقب حدوث الودمة الوعائية وتتطور خلال ساعات من انزعاج بسيط إلى انسداد كامل للمسالك التنفسية.

  • في بعض الأحيان يمكن رؤية التضخم بالبلعوم بسهولة, ولكن في أغلب الحالات يكون من الصعب رؤيته, كما يمكن تقييم تقدم المرض عن طريق سؤال المريض في حالة تقدم النوبات, ووجود تغير بنبرة الصوت يكون معيار لتقدم المرض.

علاقة المرض بالأعراق
لا يوجد ميل عرقي للمرض.


علاقة المرض بالجنس
لا يوجد فرق في عدد الإصابات بين الذكور والإناث.


علاقة المرض بالعمر
تكون بداية الودمة الوعائية الوراثية في الطفولة, ولكن تزداد شدة المرض أثناء سن المراهقة.

 

 

الرجاء عدم إعادة نشر هذا الموضوع

حقوق النشر لهذا الموضوع محفوظة. يرجى عدم إعادة نشر هذا الموضوع كليا أو جزئيا ، بأي شكل من الأشكال ، دون الحصول على إذن خطي من موقع صحة. عدم الالتزام بذلك يعتبر تعدي على الحقوق ومخالف للقوانين والأعراف الدولية والدينية.


Updated: 29-08-2017

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites