الطنين والأذن الداخلية Inner Ear, Tinnitus

 الطنين والأذن الداخلية
الطنين هو إدراك الأصوات بالمخ أو الأذن, وفيه يدرك الشخص أصوات في غياب أصوات خارجية ويكون الإدراك ليس له علاقة بأي مصدر خارجي, والصوت الذي يسمعه المريض فقط يسمى الطنين الشخصاني subjective tinnitus بينما الأصوات التي يستطيع أن يسمعها الآخرين تسمى الطنين الموضوعي objective tinnitus, وتشير التقديرات إلى أن 10–15% من السكان يكون لديهم طنين, ونحو 85% من الأشخاص الذين يشكون من أعراض تتعلق بالأذن لديهم طنين, وكلا من البالغين والأطفال من الممكن أن يحدث لهم طنين, ويزيد حدوث الطنين مع التقدم بالعمر, ومع ذلك فإن التقارير تشير إلى أن معدلات حدوث الطنين بين الأطفال مرتفعة وتصل إلى 13%.


والعديد من الأشخاص يحدث لهم طنين بعد التعرض لأصوات إطلاق نار أو حفلة موسيقية صاخبة تستخدم فيها وسائل التضخيم الحديثة للأصوات, وهذا النوع من الطنين يمكن أن يكون مزعج ولكنه يشفى في العادة خلال ساعات, والطنين عرض وليس مرض ولذلك فهو يعكس وجود شذوذ كامن underlying abnormality, وعادة يكون الطنين مصحوب بفقدان سمع حسي عصبي sensorineural hearing loss, ومع ذلك يتم عمل فحص جيد لأنواع الطنين مثل الطنين النابض pulsatile tinnitus, والطنين مع دوار tinnitus with vertigo, والطنين المتذبذب fluctuating tinnitus,, أو الطنين أحادي الجانب unilateral tinnitus.


Updated: 18-07-2012

اجعلنا صفحة البداية لك Make Us Your Start Page

جميع الحقوق محفوظة لموقع صحة

All rights reserved Sehha.com

اضفني للمفضلة Add to Favorites