بعض الحقائق عن الثوم

أثبتت الدراسات عدم فاعلية الثوم في الوقاية من أو علاج بعض الحالات.

مرض السكري:
مرض السكري
تناول الثوم لا يبدو حتى الآن أن له أي تأثير على نسبة السكر في الدم، سواء في مرضى السكري أو الغير مصابين بالسكري.

علاج البكتريا الحلزونية (helicobacter pylori (H. pylori والتي يمكن أن تسبب قرحة المعدة:
 قرحة المعدة
تناول المنتجات الطبية التي تحتوي على الثوم عن طريق الفم قد يكون له تأثير في حالات عدوى هذا النوع من البكتريا. لكن عند استخدام فصوص أو مسحوق الثوم، فليس لذلك تأثير مفيد لعلاج المصابين بالبكتيريا الحلزونية.



سرطان الثدي:

تناول الثوم لا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

سرطان الرئة:
سرطان الرئة
تناول الثوم لا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة.

مرض الشرايين الطرفية ( ألم الساق عند المشي بسبب ضعف الدورة الدموية في الساقين):
مرض الشرايين الطرفية
أظهرت الأبحاث أن تناول الثوم حتى لمدة 12 أسبوعا لا يبدو أنه يساعد في التخلص من هذه المشكلة.


Updated: 01-09-2017




مواضيع في موقع صحة قد تهمك